عين على الشرق

حزب الأحرار يلملم صفوفه في الشرق

الأسبوع. زوجال بلقاسم

    اجتمع، مؤخرا، حكماء حزب التجمع الوطني للأحرار بمدينة وجدة مع بعض المنتخبين التجمعيين والمناضلين، بحضور كل من محمد أوجار، المنسق الجهوي لحزب الأحرار بجهة الشرق، ومحمد هوار، المنسق الإقليمي وبرلماني الحزب عن دائرة وجدة أنجاد، ورفضوا استقالة نائبتهم حورية عراض من مجلس جماعة وجدة، وذلك بعد الاستماع لتداعيات استقالة المعنيةمن عضوية مجلس جماعة وجدة في وقت سابق، لعدم قدرتها على الوفاء بالتزاماتها تجاه الساكنة التي وضعت في شخصها ثقة كبيرة، لا يمكنها التملص منها أو خيانتها، حسب قولها.

ودعا أغلب المتدخلين إلى ضرورة تنزيل البرنامج الحكومي محليا وجهويا، مطالبين الحكومة التي يقودها حزبهم،ببذل مجهود أكبر للوفاء بالوعود الانتخابية، وتنزيل البرنامج الحكومي، خصوصا ما يتعلق بالشأن المحلي، بينما أشاد البعض الآخر بقرار تجميد عضوية المهاجري، القيادي في “البام” من طرف حزبه، بعد انتقاده لسياسة زعيمهم أخنوش، مبرزين أن عقاب المنتقدين من التحالف الحكومي ولسياسة التحالف الحكومي، دليل على وفاء حلفاء أخنوش لسياسته،مشيرينإلى ضرورة تعزيز المكاتب الإقليمية للحزب بطاقات شابة قادرة على الدفع بالحزب وسياسته قدما، ومن أجل الاشتغال على تنفيذ مختلف المشاريع التي تشتغل عليها الحكومة.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى