كواليس الأخبار

العنصر على خطى أحرضان لرئاسة الحركة الشعبية

الرباط. الأسبوع

    قررت مكونات حزب الحركة الشعبية إعادة منصب رئيس الحزب الذي كان يشغله الراحل المحجوبي أحرضان، ومنحه للأمين العام امحند العنصر، الذي من المقرر أن يترك منصب الأمين العام خلال المؤتمر الوطني.

وقد قررت لجنة القوانين والأنظمة في الحزب إسناد منصب رئيس الحزب إلى امحند العنصر، وهو منصب رمزي الهدف منه الحفاظ على وحدة الحزب وإبداء الرأي في القضايا الوطنية والدولية.

وأجمع أعضاء المجلس الوطني للحزب على بقاء العنصر ضمن الحزب من خلال إعادة منصب الرئاسة، وذلك اعترافا بالمجهودات والدور الذي قام به خلال السنوات الماضية من أجل الحفاظ على مكانة الحزب في المشهد السياسي وحضوره القوي في الوسط القروي بالخصوص.

تتمة المقال بعد الإعلان

ومن المنتظر أن يخلف محمد أوزين العنصر في منصب الأمين العام لحزب “السنبلة”، حيث يحظى بدعم كبير من أعضاء المكتب السياسي، نظرا لتجربته في المشهد السياسي كوزير سابق ودوره في المحطات الانتخابية للحزب.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى