الأسبوع الرياضي

رياضة | دعوات إلى مقاطعة المعلق الرياضي حفيظ الدراجي

الرباط. الأسبوع

    دعت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم والوحدات السياحية بالمغرب، إلى مقاطعة القناة الصوتية للمعلق الرياضي الجزائري، حفيظ الدراجي، خلال مباريات كأس العالم التي سيعلق عليها في المونديال.

وعزت الجمعية ذلك إلى تعاليم الدين الإسلامي، المتمثلة في الابتعاد عن نشر كل ما قد يزكي الحقد والكراهية في نفوس الشعوب، وذلك من أجل استمرار روح المحبة والأخوة التي تجمع الشعبين الشقيقين الجزائري والمغربي، وتفعيلا لرسالة السلام والتسامح والتقارب بين جميع الشعوب التي جاءت من أجلها كرة القدم والتي جسدها أمير قطر في كلمته الافتتاحية لكأس العالم 2022 حين قال: “ما أجمل أن يضع الناس ما يفرقهم جانبا.

وتأتي خطوة الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي، لكي لا يستغل المعلق الجزائري عمله في القناة الناقلة لمباريات كأس العالم لينشر سمومه بين الشعبين المغربي والجزائري، وهو ما يتنافى مع مبادئ كرة القدم، لكون هذه القناة توفر له شعبية عارمة يتلاعب بمشاعر عشاق كرة القدم، مبررة دعوتها هذه، حتى “لا يسمع أطفالنا وشبابنا خطاب الكراهية الذي يحاول فيه المعلق حفيظ الدراجي غرسه في نفوسهم عوض تطهير القلوب وتنقيتها من الحقد والتفرقة وبدل إرساء روح الأخوة والتضامن”.

تتمة المقال بعد الإعلان

وأشارت الجمعية إلى أنها ليست ضد حفيظ الدراجي للتعليق على مباريات كرة القدم، بل إن ذلك يشكل فخرا أن يعلق جزائري ينتمي لوطن يجمعه بوطننا التاريخ والروابط الإنسانية والمصير المشترك، وإنما لكونه يستغل المؤسسة الإعلامية التي يشتغل فيها لتمرير خطاب الكراهية والحقد بين الشعبين رغم علمه أن هذا الأمر لن يغير شيئا في الواقع، لكون قضية الصحراء المغربية انتهت، إلا أن المعلق الجزائري يحاول تمزيق الروابط المتينة بين الشعبين الجزائري والمغربي.

جدير بالذكر، أن الدراجي حول حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي لمهاجمة المغرب خدمة لأجندة كابرانات الجزائر ضد المغرب، مما كان سيسبب له الطرد من القناة التي يشتغل فيها لولا تدخل بعض الشخصيات الوازنة في وطنه، وتم إنذاره إن كرر الأمر سيتم طرده مباشرة.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى