كواليس جهوية

جماعة تاشرافت بأبي الجعد تنتظر وعود مديرية التجهيز والماء

سعيد الهوداني. أبي الجعد

    لا زالت جماعة تشرافت دائرة أبي الجعد إقليم خريبكة، تنتظر وعود مديرية التجهيز والماء، والتي تتمثل في إصلاح جنبات الطريق من جهة الشمال، ثم بناء القنطرة بالمركز وتوسيعها، ومشروع السد الذي تمت دراسته منذ سبع سنوات ولم يشرع بعد في تدشينه، رغم الزيارات العديدة للمسؤولين، علما أن التأخير الحاصل في هذا الشأن سبب خسائر مادية كبيرة بالمنطقة، نتيجة فيضانات الوادي التي تسببت في إتلاف ممتلكات السكان والفلاحين، وانهيار جزء من جدران بعض المباني، وامتلاء قنوات السقي بالأحجار والأتربة.

وتطالب الساكنة بزيارة لجنة إقليمية، للوقوف عن قرب على معاناة السكان والفلاحين، من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من معاناة المتضررين، وذلك بالإسراع ببناء سد تلي لتفادي الخسائر التي تحدث كلما سقطت الأمطار بغزارة، من جهة، ولإنعاش الفرشة المائية بالمنطقة من جهة ثانية.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى