كواليس جهوية

اختلالات في توزيع بنايات المركب الصناعي “كوطيف” بفاس

فاس. الأسبوع

 

    استفاد بعض المحظوظين من بنايات المركب الصناعي للنسيج “كوطيف”، من بينهم أحد المنتخبين الذي استفاد من مساحة كبيرة داخل المجمع الصناعي.

وحسب مصادر محلية، فإن طريقة توزيع بنايات المركب الصناعي تمت بالمحسوبية والزبونية، الشيء الذي حرم عشرات الشباب حاملي المشاريع من الحصول على فرص للاستثمار في هذا المركب.

تتمة المقال بعد الإعلان

وتمت إعادة إحياء نشاط المركب الصناعي “كوطيف” بعد افتتاح شركة فرنسية لـ”الكابلاج” وشركات أخرى، إلا أن الملاحظ هو أن بعض المنتخبين تمكنوا من الاستفادة من بعض المباني، وحصلوا على الأولوية، في حين لم يجد المقاولون الشباب الجدد أي دعم من قبل إدارة المركب للاستفادة من بعض المباني.

من جهة أخرى، تعرف مدينة فاس ارتفاعا في نسبة البطالة في أوساط الشباب، الذين خرجوا يوم الأحد الماضي ضمن تنسيقية العاطلين، للاحتجاج على الأوضاع المزرية في المدينة، وغياب فرص للشغل لفائدة الشباب حاملي الشواهد، مطالبين بالحق في الشغل.

وحسب بعض المصادر، فقد كان الأجدر لدى الإدارة الوصية على مركب “كوطيف” فتح الباب أمام المستثمرين الجدد من الشباب والمغاربة المهاجرين، وتسهيل الإجراءات لإقامة مشاريع داخل المركب مع ضرورة توظيف عدد من شباب المدينة قصد تقليل البطالة.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى