كواليس جهوية

أرباب النقل السياحي بمراكش يطلقون حملة ضد النقل السري

مراكش. الأسبوع

    تقدم أرباب النقل السياحي بمدينة مراكش، بعدة شكايات إلى المصالح الأمنية والقضائية، من أجل التصدي لظاهرة النقل السري والنقل غير المرخص في القطاع السياحي.

وقالت الفيدرالية الجهوية للنقل السياحي والجمعية الجهوية لأرباب النقل، أن هناك مجموعة من الأشخاص يتطاولون على القطاع السياحي الذي يؤطره القانون، وأن نشاط الناقلين غير المرخص لهم، يزداد في المناطق السياحية المتواجدة في جهة مراكش، خاصة مناطق أكفاي، أوريكا، سيتي فاظمة، آسني، وإيمليل، إلى جانب المنطقة القريبة من مطار المنارة.

وأوضحت ذات المصادر، أن العديد من المركبات تقوم بممارسة النقل السري في اتجاه الضواحي، حيث يعمدون إلى نقل زبناء شركات التحليق بالمنطاد دون التوفر على رخص لممارسة النقل السياحي، مشيرة إلى أن هؤلاء الذين أسمتهم بـ”المتطفلين” على النقل السياحي يمرون بأريحية من دون مساءلة أمام السدود الأمنية والقضائية، خاصة بالسدين المتواجدين بمخرج مدينة مراكش في اتجاه الدار البيضاء ومدينة فاس.

تتمة المقال بعد الإعلان

وأشارت نفس المصادر إلى أن القوانين المؤطرة لمهنة النقل السياحي، تلزم المركبات بوضع رقم الرخصة ورقم الملف وتاريخ إصدار الرخصة في الزجاج الأمامي والخلفي للمركبات، ووضع شارة النقل السياحي في مقدمة السيارة وفي الخلف، وكذا اسم الشركة، وهذه الأمور لا تتواجد في مركبات “الخطافة”.

وطالبت الفيدرالية الجهوية للنقل السياحي، بتطبيق القانون في حق السيارات المذكورة وفرض الجزاءات اللازمة عليهم، وتشديد المراقبة في السدود القضائية والأمنية وفي الطرقات، وكذا على مستوى جماعة بروس وعلى شركات التحليق بالمنطاد، وعلى ممارسي النقل في مراكن المطار وكل الوجهات السياحية بالجهة، والتصدي لهذه الخروقات التي تستصغر القانون وتعرض سلامة المواطنين والسياح للخطر، وتلحق الضرر بمقاولات النقل السياحي.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى