كواليس جهوية

سائقو “طاكسيات” خريبكة يطالبون بالاجتماع مع عامل الإقليم

خريبكة. الأسبوع

    طالب سائقو سيارات الأجرة الكبيرة بمدينة خريبكة، بتحديد لقاء مع عامل الإقليم في إطار المقاربة التشاركية، قصد توضيح الدوريات التي أصدرتها وزارة الداخلية بشأن القطاع، والاستماع إلى مقترحات المهنيين، وإيقاف عملية المصادقة على العقود النموذجية الجديدة حتى يتم إحداث السجل المهني المتعلق بكراء الرخص، لا سيما الرخص المبرمة بعد صدور الدوريات.

وعبر سائقو “الطاكسيات” عن رفضهم لعدة دوريات أصدرتها وزارة الداخلية، منها الدورية رقم 108، والدوريات: 21-61 و16 و37، بالإضافة إلى الدوريات الثلاث (336، 444 و750)، والتي جاءت مخالفة للنص الدستوري الذي يجرم وضعيات الامتياز والاحتكار، ويعيد الاعتبار لمفهوم الاستغلال المباشر، وهو الطريق الأنسب لانتقال النقل الطرقي إلى قطاع منظم ومهيكل يلعب دوره السوسيو-اقتصادي.

وقد عقدت الهيئات النقابية والجمعوية الممثلة لقطاع سيارات الأجرة بصنفيها الأول والثاني، عدة اجتماعات طيلة شهر أكتوبر الماضي، في إطار مناقشة وتدارس الآفاق المستقبلية من منطلق مقتضيات الدوريات، حيث سجل المتدخلون بقلق شديد أثار التناقضات والنواقص والاختلالات التي تضمنتها الدوريات المشار إليها بأنها ستؤجج الاحتقان، واعتبر النقابيون أن هذه الدوريات تتسم بالعمومية ويكتنفها الكثير من الغموض، بسبب الانفراد في اتخاذ القرارات ضربا للمقاربة التشاركية المنصوص عليها دستوريا، وتنزيل مقتضيات الدوريات الوزارية في غياب صدور قرارات عاملية.

تتمة المقال بعد الإعلان

ورفض المهنيون ضرب محتويات العقود النموذجية المصادق عليها بقرارات عاملية، والتراجع عن تفعيل لجنة فض النزاعات، وغياب السقف الأقصى للسومة الكرائية، وإجراءات تضمن استمرارية العقد المبرم مع المهنيين بعد انتهاء مدة 12 سنة.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى