ثقــــــافة

ثقافة | مراكش تستضيف مهرجان الشعر المغربي

    على خلفية ما يشهده الشعر المغربي اليوم من تحولات هامة ذات علاقة بمآلات النص الشعري في زمن الوسائط الإلكترونية، تنظم دار الشعر بمدينة مراكش، فعاليات الدورة الرابعة من مهرجان الشعر المغربي خلال أيام 11 و12 و13 نونبر الحالي.

وبالرغم من أن المهرجان لا يقدم أي جديد يذكر على مستوى الندوات التي من الممكن أن تقدم جديدا يعول عليه، بحكم ما يعرفه النص الشعري من اختراقات تجعله قادرا على التجريب والانفتاح بشكل أقوى على فنون أخرى، بما يجعل الشعر المغربي فضاء لتعدد الرؤى الفنية والمنطلقات الجمالية، لا سيما حين يتعلق الأمر بمفاهيم تتصل بالجسد والصورة والفراغ والذاكرة، وهي ثيمات شعرية مفقودة داخل القصيدة المغربية، إلا أنها تحضر بشكل أقوى وأكثر حميمية داخل التجارب الشعرية الجديدة، ولأن أغلب هذه التجارب لا يساير إيقاعها النقد، فإنها تظل مهمشة وغير قادرة على البروز داخل الوسط الشعري المغربي.

هذا، وشهد حفل الافتتاح، يوم الجمعة 11 نونبر، افتتاح معرض حروفيات 7/7، وذلك بمشاركة سبعة فنانين في معرض ينظم خلال سبعة أيام، كما شهدت أمسية الافتتاح قراءات شعرية تلاها حفل فني مع الفنانة ماجدة اليحياوي بمعية فرقة الجيلالي امتيرد لفن الملحون.

وحسب بلاغ للجهة المنظمة، فإن فعاليات اليوم الثاني من المهرجان ستتواصل بتنظيم منتدى المهرجان حول موضوع: “الشعر وأسئلة التعدد”، وستختتم هذه الدورة بتنظيم فقرة “قصيدة مغربية” بمشاركة عدة شعراء.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى