ثقــــــافة

ثقافة | “التعارف.. التبادل.. الاكتشاف وإعادة الاكتشاف”

    تحت هذا الشعار، سيتم تنظيم المهرجان الدولي للرحل يومي 12 و13 نونبر 2022، بمحاميد الغزلان إقليم زاكورة، وذلك بعد سنتين من الغياب الاضطراري بسبب جائحة “كورونا”، وهي دورة استثنائية تنفتح من جديد على الجمهور خلال يومين من التجارب الموسيقية الفريدة.

وتتميز هذه الدورة، إضافة إلى الأمسيات الموسيقية، بإقامة عدد من الفعاليات الفنية والثقافية، مثل فنون الخشبة، ومعارض للمنتوجات التقليدية وأوراش وعرض للأزياء، والأنشطة التقليدية مثل سباق الإبل وهوكي الرمال.

وكعادته، ينفتح مهرجان الرحل من جديد على جمهوره، ويستمر في أداء مهمته المتمثلة في تثمين المنتوج الثقافي وتسليط الضوء على غنى ثقافة الرحل عبر العالم، مستندا في ذلك على برنامج فني وثقافي زاخر، وفي وسط صحراوي بامتياز، كفيل بنقل ضيوف محاميد الغزلان إلى عوالم الثقافة المحلية وجمالية المحيط الصحراوي الناطق بالتاريخ، ليحقق بذلك هدفه النبيل في دعم وتعزيز التبادل الثقافي والفني، إضافة إلى تسليط الضوء على منطقة محاميد الغزلان وتراثها الغني وجمالية صحرائها.. كما يعرف برنامج الدورة بالموازاة، إقامة ورشة وعرض للرسوم المتحركة (Bande Dessinée).

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى