عين على الشرق

مواطنون يطالبون ببدائل اقتصادية في تاوريرت

الأسبوع. زوجال بلقاسم

    خرجت ساكنة مولاي الباشا بتاوريرت، مؤخرا، في مسيرة احتجاجية في اتجاه مقر العمالة، للمطالبة بفرص الشغل لأبنائها، وخلق بدائل تنموية واقتصادية بالمنطقة، كما طالبوا بتعويضات مالية عن نزع ملكية أراضيهم من أجل تعلية سد محمد الخامس.

وحسب مصادر محلية، فقد عقد رئيس المجلس الإقليمي في وقت سابق لقاءً مع ممثلي الساكنة، قدم فيه وعودا حول العمل على تحقيق ملفهم المطلبي، لكن لا شيء تحقق، رغم فوات الأجل الممنوح لهم من أجل تحقيقها، وهو ما دفع الساكنة للخروج إلى الاحتجاج.

وشهدت المسيرة الاحتجاجية مشاركة مختلف شرائح المجتمع، ومن مختلف الأعمار، مما جعلها تخلق حالة استنفار في صفوف المنتخبين والمسؤولين بالإقليم، بعدما تدخل بعضهم لثنيهم عن إكمال مسيرتهم، لكن دون فائدة.

تتمة المقال بعد الإعلان

ويشار إلى أن المنطقة المذكورة تعيش تحت وطأة التهميش والإقصاء والبطالة بسبب انعدام فرص الشغل، وتوالي سنوات الجفاف، حيث تعد من بين أفقر المناطق بالجهة الشرقية بسبب غياب الرؤية التنموية للمجالس المنتخبة المتعاقبة على تسييرها.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى