كواليس جهوية

تطوان | وزارة الداخلية تحقق في تعثر مشاريع بديلة للتهريب

تطوان. الأسبوع

    تجري مصالح وزارة الداخلية في مدينة تطوان، تحقيقات حول تعثر الاستثمارات بالمنطقة الصناعية بطريق مارتيل، والتأخير في تسوية تراخيص مشروع كبير بالفنيدق.

وفتحت لجنة خاصة تابعة لوزارة الداخلية، بحثا في موضوع تعثر وتأخر تراخيص المشروع الكبير، الذي من المنتظر أن يساهم في تشغيل 3 آلاف شخص، وينعش اقتصاد الجهة، ويقضي على أنشطة التهريب، وذلك لتحديد المسؤولين في ظل تبادل الاتهامات بين المصالح المكلفة بقطاع الاستثمار.

وقامت مصالح وزارة الداخلية بفتح تحقيق، لمعرفة الجهات التي حاولت عرقلة إقامة هذا المشروع الاستثماري بدعوى أن الأرض المخصصة للمشروع الخاص هي في ملكية الدولة، بينما تظل أهداف المشروع ذات منفعة عامة لتقليص البطالة ومحاربة ظاهرة التهريب، عبر تشغيل النساء والشباب الذين يشتغلون فيه.

تتمة المقال بعد الإعلان

وتحقق مصالح الداخلية في تأخر خروج مشاريع بديلة للتهريب إلى حيز الوجود، ومشروع سياحي وعقاري يهدف لتحريك الدورة الاقتصادية، بالإضافة إلى مشروع صناعي متخصص في تصبير السمك، وذلك لتسوية الملفات العالقة وتسريع المساطر الإدارية لإخراج هذه المشاريع للوجود.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى