كواليس الأخبار

182 طفلا مغربيا في مخيمات سوريا والعراق

الرباط. الأسبوع

    بلغ عدد المحتجزين المغاربة في سوريا والعراق 277 شخصا من بينهم 65 رجلا و30 امرأة، و182 طفلا غير مرافقين بالوالدين.

وتواصل مصالح وزارة الداخلية، بتنسيق مع نظيرتها في وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي، والمصالح الأمنية، متابعة وضعية أفراد عائلات المقاتلين المغاربة المحتجزين بالمخيمات السورية والعراقية ولدى الأكراد.

وحسب تقرير لوزارة الداخلية، فإن بعض المقاتلين المحتجزين في سوريا والعراق والساحل، يسعون إلى التسلل إلى بلدانهم الأصلية بغية تنفيذ عمليات إرهابية تساهم في استهداف الاستقرار وتعطيل الحركة الاقتصادية، وكذا إحداث خلايا نائمة تمكن من ضمان استمرار نشاط التنظيمات الإرهابية.

تتمة المقال بعد الإعلان

وتطالب “تنسيقية المغاربة العالقين في سوريا والعراق”، الدولة، بالتدخل لإعادة النساء المحتجزات في مخيمات سوريا رفقة أطفالهن للمغرب، وذلك في ظل الظروف الصعبة التي يعيشونها داخل معسكرات الاعتقال التابعة للقوات الكردية السورية.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى