كواليس الأخبار

فرق رياضية تستغل ثغرات قطاع التأمين وهيئة الرقابة خارج التغطية

الرباط. الأسبوع

    بدأت بعض الفرق الرياضية الترويج لبيع خدمات التأمين رغم أن القانون المتعلق بقطاع التأمينات يمنع الجمعيات من القيام بأنشطة تجارية، إلى جانب قانون التربية البدنية الذي يحدد اختصاص الجمعيات الرياضية ونشاطها.

وفوجئ المهنيون باستغلال رئيس فريق الرجاء البيضاوي لكرة القدم لاسم النادي وشعبيته، للقيام ببيع منتجات التأمينات، التي هي من اختصاص وسطاء التأمين بتكليف من الشركات وفق عقود مبرمة، إلا أن الملاحظ حسب المهنيين، أن القطاع يعيش فوضى وعشوائية بسبب غياب الرقابة من قبل هيئة مراقبة التأمينات التي أصبحت خارج التغطية وتغطي عن الاختلالات والثغرات التي يعرفها القطاع بسبب عدم تطبيق القانون على الأبناك وشركات التأمين المتحكمة في القطاع الذي يحقق مداخيل تفوق ملياري دولار.

وحسب مصادر مطلعة، فإن مكتب فريق الرجاء استغل الفراغ والمشاكل التي يتخبط فيها القطاع، وتساهل الهيئة مع الشركات الكبرى لكي يقوم بدور وسيط التأمين لبيع جميع خدمات وأشكال التأمين المتعلق بالعربات والشركات والمنازل والعديد من أنواع التأمين الأخرى.

تتمة المقال بعد الإعلان

للإشارة، فإن الرئيس الأسبق للرجاء، محمد أوزال، رغم أنه كان يملك شركة كبرى للتأمينات، لم يسبق له أن قام باستغلال اسم ومكانة النادي لبيع خدمات التأمين.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى