الأسبوع الرياضي

رياضة | قطر في قلب العاصفة

    تتعرض دولة قطر إلى حملة شرسة مع اقتراب موعد انطلاقة كأس العالم التي تحتضنها، وكل متابع للقنوات الرياضية الأجنبية يلاحظ تجاهل غالبية القنوات الأوروبية لحدث كأس العالم من حيث التغطية، فالمؤكد أن ألمانيا وإنجلترا على رأس الدول التي تحاول تشويه سمعة قطر من خلال الترويج لكونها لا تحترم “حقوق الإنسان”، بل بلغ بهم الأمر إلى الترويج لدعايتهم في الملاعب لمقاطعة المونديال، وعدم نقله في الساحات العمومية، إضافة لتصريحات اللاعبين القدامى والحاليين، بلغت بهم إلى حد الصراع السياسي ولتصريحات دبلوماسية كما هو الحال مع تصريحات وزير الداخلية الألماني.

لكن ما يسعى له الغرب من وراء هذه الادعاءات كلها، ليس المطالبة بحقوق العمال، بل بسبب سياسة البروباغندا وفرض حقوق المثليين، وهو ما يعني ضرب الأسس الإسلامية الصحيحة التي بنيت عليها دول العالم الإسلامي.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى