ثقــــــافة

كتاب صدر: “شهود زمن.. صداقات في دروب الصحافة”

    تحت هذا العنوان، صدر مؤخرا للكاتب الصحفي الموريتاني عبد الله ولد محمدي، كتاب جديد يتضمن شهادات عن صداقات ربطته بصحفيين من بلدان متفرقة عبر العالم.

يختصر ولد محمدي في كتابه تجربة تواصلت على مدى سنوات، نتعرف من خلال الأسماء التي قدم لعلاقته بها، على أحداث وتحولات هزت العالم، تنقلنا من حروب الشرق الأوسط إلى أكثر البؤر سخونة في إفريقيا وغيرها.

وفي ذات السياق، يقدم ولد محمدي لقطات كتابه لـ”الجيل الجديد من الصحفيين”، مشددا على أنها “تنتمي لجيل آيل للاندثار، ولو أن الروح التي تحركه يجب أن تبقى، لأنها روح الصحافة، لا يمكن أن تغيرها سرعة التكنولوجيا ولا تدفقها العالي، فالقصة هي القصة مهما كان القالب الذي تأتي فيه”، لمن سماهم “الجيل الجديد من الصحفيين”.

تجدر الإشارة إلى أنه سبق لولد محمدي أن أصدر مؤلفات متنوعة المواضيع، تتراوح بين الكتابة الإبداعية والتوثيق لتجربة غنية على مستوى مهنة المتاعب، بينها “تمبكتو وأخواتها.. أطلال مدن الملح ومخطوطات” (2015)، و”المغرب وإفريقيا: رؤية ملك” (2019).

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى