كواليس جهوية

الدار البيضاء | تحديات مالية تدفع الرميلي لتعديلات جبائية

الدار البيضاء. الأسبوع

    تواجه عمدة مدينة الدار البيضاء، نبيلة الرميلي، تحديات كبيرة من أجل تسوية العديد من المشاكل التي تعرفها العاصمة الاقتصادية، سواء المتعلقة بالتنقل والبنية التحتية، وذلك من أجل تأهيل المدينة وتخليصها من المظاهرة العشوائية.

فأول إشكالية أمام العمدة الرميلي، تكمن في الميزانية المخصصة للمجلس، هل تكفي لمعالجة العديد من الملفات والقضايا الشائكة التي تؤرق الساكنة، بعدما سبق أن أكدت أن الميزانية المتعلقة بالمدينة غير كافية ويذهب ثلثها في أداء الواجبات والمستحقات الإجبارية، سواء المرتبطة مع الشركاء أو التي تشكل الأحكام القضائية والديون.

وتحاول العمدة، بعد مصادقة مجلس المدينة على الميزانية، تسوية العديد من الملفات العالقة، منها إشكالية الماء، وكثرة الأشغال التي تسبب عرقلة السير، بالإضافة إلى ظاهرة الكلاب الضالة وضعف البنى التحتية وأسواق الجملة، والتجمعات السكنية العشوائية، والمشاكل التي تعاني منها الأحياء الشعبية.

تتمة المقال بعد الإعلان

من جهة أخرى، ومن أجل الرفع من مداخيل الجماعة، قررت العمدة اللجوء إلى تعديلات جبائية جديدة تهم عددا من القطاعات، من بينها المقاهي والمطاعم وعمليات البناء، حيث تم وضع معايير وتصنيفات جديدة بخصوص استغلال الملك العام من قبل هؤلاء الفاعلين والمهنيين كما يلي: الصنف “أ”، في حدود 10 أمتار، 50 درهما للمتر المربع، فإنه يعدل إلى 150 درهما، ما زاد عن 10 أمتار مربع 70 درهم للمتر المربع 200.00، والصنف “ب” في حدود 10 أمتار.. 40 درهما للمتر المربع، فإنه يعدل إلى 100 درهم ما زاد عن 10 أمتار مربع 60 درهم للمتر المربع يعدل إلى 125 درهما، أما الصنف “ج”، في حدود 10 أمتار.. 30 درهما للمتر المربع، فإنه يعدل إلى 50 درهما ما زاد عن 10 أمتار مربع 50 درهما للمتر المربع يعدل إلى 70 درهما.

وبالنسبة لرخص عمليات البناء، فقد تم تحديد السعر الحالي في 500 درهم عن كل رخصة، فيما يقترح التعديل 1000 درهم عن كل رخصة.

وتعول العمدة على الجبايات من أجل زيادة مداخيل المدينة بـ 10 في المائة سنويا، وذلك بهدف الوصول إلى 40 في المائة خلال سنة 2025، والانتقال إلى 5 ملايير درهم خلال ثلاث سنوات.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى