كواليس جهوية

أيت ملول | فعاليات جمعوية تراسل العامل ضد رئيس المجلس البلدي

أيت ملول. الأسبوع

    وجهت جمعيات مدنية نداء إلى عامل عمالة إنزكان أيت ملول، إسماعيل أبو الحقوق، من أجل التدخل لدى رئيس المجلس البلدي، قصد الإبقاء على الموقع المخصص للمنتزه الترفيهي والرياضي بحي المزار ضمن تصميم التهيئة الموجود قيد الدراسة.

وترفض فعاليات جمعوية تحويل المنتزه الترفيهي إلى مخيم تشرف عليه وزارة الشباب والثقافة، معتبرين أن القرار يجهز على حق ساكنة الحي التي تقدر بحوالي 60 ألف نسمة، في الاستفادة من منتزه رياضي وترفيهي لفائدة الشباب والأطفال، لاسيما بعدما خصص المجلس الجماعي السابق 7 هكتارات وميزانية لإقامة المشروع.

واتهمت ذات الفعاليات رئيس المجلس البلدي لأيت ملول، بنهج سياسة الإقصاء وعدم الأخذ بمقترحات الساكنة والجمعويين، والتي تم طرحها خلال اللقاءات التشاورية السابقة على هامش إعداد برنامج الجماعة، حيث عبرت عن تمسكها بضرورة إنشاء منتزه ترفيهي رياضي يخرج حي المزار من عزلته عوض إنشاء مخيم لن تستفيد منه ساكنة المنطقة.

تتمة المقال بعد الإعلان

وأكدت نفس المصادر أنه في حالة استمرار رغبة المجلس الجماعي في انتزاع مشروع منتزه ترفيهي رياضي من ساكنة الحي، فإنهم سيلجئون إلى خوض أشكال نضالية أخرى قصد منع حرمان الساكنة من حقها في هذا المنتزه.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى