الأسبوع الرياضي

رياضة | حمد الله يضع الركراكي على المحك

الرباط. الأسبوع

    يواصل عبد الرزاق حمد الله، اللاعب المغربي في نادي الاتحاد السعودي، تألقه بشكل لافت، مما يجعله يضغط على مدرب المنتخب الوطني، وليد الركراكي، قبل شهر فقط من انطلاق المونديال، وذلك من خلال استمراره في التهديف، رافعا رصيده الشخصي إلى أربعة أهداف.

وبمواصلته تسجيل الأهداف، سيكون وليد الركراكي مجبرا على استدعاء حمد الله لتشكيل الأسود في كأس العالم 2022، وهو الذي سبق له أن صرح على هامش المباراتين الوديتين الأخيرتين للمنتخب ضد تشيلي والباراغواي، بأنه على حمد الله مواصلة تسجيل الأهداف والضغط عليه من أجل استدعائه في المباريات المقبلة، بعدما طالبت الجماهير المغربية بأن يكون متواجدا في قائمة المنتخب الوطني، معتبرين أنه الحل لأزمة الفعالية الهجومية للأسود.

وطالب الركراكي الجماهير ووسائل الإعلام، بتركه يعمل بهدوء دون ضغوطات، وتأجيل محاسبته لما بعد انتهاء مشاركة الأسود في مونديال قطر، معتبرا أنه لا يجد تفسيرات للانتقادات التي تلاحقه، وخاصة المطالبات المتكررة باستدعاء عبد الرزاق حمد الله، مذكرا بالتصريحات التي قال فيها إنه لن يضطهد أي لاعب، لكنه في المقابل لن يستسلم لضغوط الجماهير.

تتمة المقال بعد الإعلان

وفي سياق متصل، أفادت مصادر إعلامية أن وليد الركراكي بادر بمحاولة إقناع رئيس الاتحاد الملكي المغربي لكرة القدم فوزي لقجع بالجلوس على طاولة الحوار وعقد جلسة مصالحة بينه وبين حمد الله، بهدف وضع حد لجميع الخلافات السابقة، للتواجد مع النخبة الوطنية في النهائيات.

يفترض أن يعيد المدرب النظر في اختياراته، خاصة على مستوى الخط الهجومي، لكسر أزمة الفعالية في خط الهجوم خلال نهائيات المونديال، والتي لمح إليها وليد الركراكي في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة الأخيرة للمنتخب الوطني ضد الباراغواي والتي انتهت بالتعادل السلبي، إنه سينظر في تعزيز خط الهجوم مع عبد الرزاق حمد الله، ويوسف العربي، هدافي الدوريين السعودي واليوناني.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى