عين على الشرق

ظواهر غريبة تغزو شوارع وجدة

الأسبوع. زوجال بلقاسم

    تحولت شوارع وجدة في الأيام الأخيرة إلى حلبة لسباق الدراجات النارية ومسرحا للسياقة الجنونية، مما يزعج الساكنة، لا سيما وأن أغلب هذه الدراجات تم إدخال تعديلات على محركاتها لتصدر أصواتا قوية من أجل إثارة الانتباه.

وقد باتت هذه الظاهرة تثير قلق وغضب العديد من السكان وأصحاب ومرتادي المقاهي من هذا الانتشار الواسع للدراجات النارية من طرف فئة من الشباب، وما يصاحبها من أصوات حادة ومزعجة، حيث يعمد أصحابها إلى السير بسرعة جنونية بالنهار وبالليل، يجوبون الشارع المؤدي إلى الجامعة وشارع المقدس المعروف بشارع النخيل.

وعبر عدد من المتضررين عن انزعاجهم من هذه الأصوات التي تعكر صفو راحتهم داخل وخارج مساكنهم، وطالبوا كافة المسؤولين بضرورة إطلاق حملات منتظمة لملاحقة هؤلاء الشباب والمخالفين لضوابط القيادة، وكذا إعلان الحرب على الدراجات النارية ذات الأصوات المزعجة، والتي تتجاوز السرعة القانونية، ضمانا للأمن الطرقي، وحفاظا على راحة وأمن الساكنة.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى