كواليس جهوية

فعاليات جمعوية تتهم جهات بالوقوف وراء الرعاة الرحل بتافراوت

تزنيت. الأسبوع

    نظمت فعاليات جمعوية في منطقة تاهلة بدائرة تافراوت، وقفات احتجاجية للمطالبة بتدخل السلطات لرفع الظلم والاعتداءات المتكررة التي تعاني منها ساكنة المنطقة بسبب اجتياح الرعاة الرحل لأراضيهم ومزروعاتهم.

واتهمت الفعاليات الجمعوية جهات بتمويل ودعم هؤلاء الرعاة الرحل، الذين يتوفرون على آلاف الرؤوس من الجمال والأغنام والماعز، وأساطيل من الشاحنات وسيارات رباعية الدفع، عكس الرعاة التقليدين الذين لهم بعض المواشي ويتنقلون رفقة أطفالهم في مجموعات قليلة، تسعى لحسن الجوار والاستقرار بجوار أصحاب الأراضي.

وعبر المحتجون عن سخطهم بسبب احتلال مناطق تاهلة من قبل قطعان كبيرة من الماشية والإبل، خاصة بالنظر إلى الأعداد المهولة من الماشية ونوعية الرعاة التي تميل إلى العنف والعدوانية، مشيرة إلى تخوف الساكنة المتضررة من تفاقم الوضع وتفشي هذا المشكل الاجتماعي والبيئي والأمني وخروجه عن السيطرة.

تتمة المقال بعد الإعلان

وأوضحوا أن الرعاة الرحل يستبيحون الدواوير وممتلكات الساكنة، ويلحقون الأضرار الجسيمة بالأشجار المثمرة التي تعتبر من الموارد الأساسية للساكنة بدون رقيب ولا حسيب ضاربين بعرض الحائط كل الأعراف والقوانين، مستنكرين كل أشكال الترهيب والترامي على الممتلكات من طرف الرعاة.

وأكد اتحاد الجمعيات تضامنه المطلق مع الساكنة وجميع المتضررين من الرعي الجائر، مطالبين السلطات المحلية والجهات المسؤولة بتوفير الأمن للساكنة المتضررة وحماية ممتلكاتهم لتفادي الاشتباكات بين السكان المحليين والرعاة الرحل.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى