كواليس جهوية

مطالب ببرنامج تنموي في الخميسات يحد من الفوارق المجالية بين الجماعات

الخميسات. الأسبوع

    طالت الدورة الاستثنائية للمجلس الإقليمي لعمالة الخميسات، انتقادات واسعة لبرنامج التنمية المخصص للإقليم، ومختلف الجماعات الترابية، وذلك بسبب الفوارق المجالية والاختلالات التي تعاني منها المنطقة، سواء من ناحية الدعم المالي، أو الخصاص الذي تعاني منه العديد من المناطق التابعة للإقليم.

وأكد المنتخبون على ضرورة وضع برنامج استعجالي يستجيب لانتظارات الساكنة، ويساهم في تحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية، لا سيما وأن هناك العديد من الاختلالات والنواقص التي تعاني منها الجماعات المحلية بسبب عدم استفادة الإقليم من الدعم المالي الكافي من طرف جهة الرباط سلا القنيطرة، بالرغم من تقديم العديد من المشاريع التنموية من قبل مجالس الجماعات والتي لم تأخذ بعين الاعتبار، مثل جماعات المعازيز، تيداس، بوقشمير، وأيت مالك وغيرها.

وطالب المتدخلون بوضع برنامج تنموي ومشاريع ذات قيمة مضافة، للنهوض بالبنيات التحتية والمرافق العمومية، وتحسين الخدمات بالنسبة للمواطنين، بالإضافة إلى برامج فعالة للحد من أثار الجفاف وتوفير الماء الصالح للشرب الذي تفتقده بعض المناطق، إلى جانب مشكل حرائق الغابات، وإصلاح المسالك الطرقية وفك العزلة عن بعض المناطق النائية والقروية، وجلب الاستثمارات، وشددوا على ضرورة توفير نواة جامعية لفائدة أبناء عمالة الخميسات والجماعات الترابية التابعة لها، قصد وضع حد لمعاناة الطلبة أبناء الأسر الفقيرة التي تتحمل تكاليف تنقلات أبنائهم لمتابعة دراستهم في المؤسسات الجامعية خارج المدينة.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى