كواليس الأخبار

وزيرة فرنسية تعترف بوجود أزمة مع المغرب

الرباط. الأسبوع

    بغض النظر عن موضوع تخفيض عدد التأشيرات الممنوحة للمغاربة في إطار الضغط الفرنسي على المغرب لتحقيق المصالح المعروفة(..)، اعترفت كريستيان توبيرا، وزيرة العدل الفرنسية السابقة، صاحبة الجملة الشهيرة: “أحيانا تكون المقاومة بالرحيل”، (اعترفت) بوجود أزمة دبلوماسية بين الرباط وباريس، قائلة أن “العلاقات الثنائية لا تكون توافقية على الدوام، بل تكون أحيانا متوترة”.

توبيرا صرحت في ندوة صحفية نظمها المعهد الفرنسي مؤخرا بالدار البيضاء، أن “المغرب وفرنسا تربطهما علاقات وثيقة، ويجمعهما التاريخ المشترك”، موضحة أن الحوار كفيل بتجاوز الأزمة الحالية، وأعطت المثال بتجربتها السابقة في الحكومة، حيث قالت إنها كانت وراء عدة مبادرات للحوار.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى