كواليس الأخبار

صعود “المشرملين” ومدمني “الحشيش” إلى الواجهة يحتم تفعيل القانون

الرباط. الأسبوع

    بالأمس، قال “طوطو”، وهو الاسم المستعار لفنان من الجيل الجديد الذي لا وزن له إلا في منصات الرداءة، قال: “أنا كنكمي الحشيش ومن بعد؟”، ولم يحرك أحد ساكنا للحد من هذا التصرف الطائش الذي سبق فعاليات مهرجان حضره آلاف الشباب والأطفال القاصرين، بل إن “طوطو” عاد في نفس اليوم “مجونا” بعد أن روجوا له فيديو وهو يفتخر بشرب الخمر وينادي على صديقته في حالة ثمالة(..).

فجأة.. سقطت القيم وأصبح التطبيع مع الكلام الساقط هو اللغة السائدة، بعد أن تكلفت الهواتف النقالة بنقل التفاصيل المخجلة إلى بيوت المغاربة، ولا من يحرك ساكنا.

الدولة من جهتها، منحت 10 رخص لزراعة “الحشيش” بشكل قانوني، لكن من سيشرح للشباب والأطفال أن الأمر يتعلق بتقنين الاستعمال، وليس إباحة تدخين “الحشيش”؟

تتمة المقال بعد الإعلان

سقط “طوطو”، وسقطت بعده التظاهرة المسماة “البولفار” بعد غزو مكان المهرجان من طرف “الشمكارة”، وتمت إهانة كرامة “بنات الناس”.. ولا أحد تحرك ليدفع نحو تحريك القانون.

كل ذلك حصل بالتزامن مع عودة ظاهرة “المشرملين” إلى واجهة مواقع التواصل الاجتماعي.. فهل الشباب المغربي يتراوح فقط بين تناول “الحشيش” وإشهار “التشرميل” الذي يعتمد على السرقة وإزعاج السكان(..) ؟

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى