كواليس جهوية

ساكنة بنسليمان تحمل المجلس الجماعي مسؤولية تدهور أوضاع المدينة

بنسليمان. الأسبوع

    يسود سخط عارم ساكنة بنسليمان، بسبب المشاكل التي تتخبط فيها المدينة، سواء على مستوى الطرقات وغياب النظافة وانتشار النفايات، أو الكلاب الضالة وكثرة الدواب.

وعبر العديد من السكان عن غضبهم من السياسة التي ينهجها المجلس البلدي، وذلك من خلال تدوينات عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن احتجاجهم على الحالة المزرية التي تعيشها مدينتهم، حيث تطرقوا لانتشار الكلاب الضالة والدواب في الشوارع، وتدهور الحدائق العمومية والمساحات الخضراء، وانتشار النفايات والأزبال، وتضرر الطرقات التي لم تعد صالحة.

وحمل السكان المسؤولية الكاملة للمجلس البلدي وسائر المنتخبين، في ما تعرفه المدينة من مظاهر سلبية واختلالات، مطالبين بضرورة التدخل العاجل لتطبيق الوعود الانتخابية وتأهيل المدينة اقتداء بعدد من المدن.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى