الأسبوع الرياضي

رياضة | التحديات الجديدة والرهانات التي تنتظر الناخب الوطني

الرباط. الأسبوع

    كشف الناخب الوطني، وليد الركراكي، في ندوة عقدها بداية هذا الأسبوع، بمركب محمد السادس لكرة القدم، عن اللائحة الموسعة للمنتخب المغربي والتي تشمل 31 لاعبا، استعدادا للمباراتين الوديتين، الأولى ضد منتخب الشيلي يوم 23 شتنبر الجاري بمدينة برشلونة، والثانية ضد الباراغواي يوم 27 من نفس الشهر بإشبيلية.

مباراتان تدخلان في إطار الاستعداد الجاد لنهائيات كأس العالم التي ستحتضنها قطر في شهر نونبر القادم.

المدرب الركراكي احتفظ بمجموعة من اللاعبين الذين شكلوا النواة الأساسية للمنتخب الوطني في عهد خاليلوزيتش، مع رد الاعتبار لبعض اللاعبين الذين كانوا مهمشين في فترة المدرب البوسني، على رأسهم حكيم زياش ونصير مزراوي، وحتى يونس بلهندة، الذي اعتبر العديد من المهتمين عودته إلى المنتخب مفاجأة كبرى في ظل تواجد بعض اللاعبين الشباب المتألقين.

تتمة المقال بعد الإعلان

الناخب الوطني أعطى الفرصة للاعبين تألقوا في بداية الموسم الكروي الحالي، كهداف نادي باري الإيطالي، وليد شديرة، الذي فضل حمل القميص الوطني رغم الإغراءات التي توصل بها من الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، شأنه في ذلك شأن لاعب برشلونة المعار إلى فريق أوساسونا، عبد الصمد الزلزولي، الذي تجاهله خاليلوزيتش، إضافة إلى عبد الحي الصابيري، وأمين حارث العائد بقوة كمعار للمرة الثانية إلى مارسيليا الفرنسي.

كما عرفت اللائحة استدعاء لاعبين من الخليج هما الرجاويان السابقان بدر بانون وسفيان الرحيمي.

لاعبو البطولة الوطنية كذلك كان لهم نصيب في هذه اللائحة، حيث سيكونون ممثلين بالحارسين أنس الزنيتي ورضى التكناوتي، واللاعبين يحيى جبران ويحيى عطية الله، ثم حمزة الموساوي.

الربان الجديد للأسود، وفي تصريح لوسائل الإعلام الحاضرة في الندوة، قال بأنه سيعتمد على اللاعبين الأكثر جاهزية، والعازمين على “تبليل” قميصهم، مضيفا أن عهد المشاكل الانضباطية والصراعات التي تؤثر على المجموعة قد ولّى، لأن هدف الجميع هو تطهير محيط المنتخب الوطني لإسعاد الجمهور المغربي، الذي ينتظر منهم الشيء الكثير.

تتمة المقال بعد الإعلان

وعن عودة زياش، أكد الركراكي أن مثل هؤلاء اللاعبين ضروريين في أي منتخب، كما أن اللاعب عبر عن سعادة كبيرة لعودته للدفاع عن منتخب بلاده.

حظ سعيد للركراكي وأسوده.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى