كواليس جهوية

الدشيرة | الصراصير تغزو المنازل والمجلس الجماعي مطالب بالتدخل

بوطيب الفيلالي. الدشيرة

    أضحت ظاهرة تواجد الصراصير داخل منازل الدشيرة الجهادية بعمالة إنزكان أيت ملول، من الأشياء المزعجة التي تقلق السكان نتيجة المعاناة اليومية التي يسببها لهم “سراق الزيت” الذي كلفهم الشيء الكثير، انطلاقا من استعمالهم لمختلف أنواع المبيدات للقضاء عليه بالإضافة إلى مختلف المواد والمنتوجات الأخرى، التي تباع في الأسواق والصيدليات والتي تم اقتناؤها للفتك بهذه الحشرة، حتى تحولت مطابخ تلك المنازل لحقول تجارب عسى أن يتم الوصول إلى نتيجة تحد من خطورة  التعايش مع هذا “العدو”. وهو ما يشكل بدوره خطرا على صحة ساكني تلك المنازل خصوصا الأطفال منهم، بسبب تلك المبيدات المتنوعة المستعملة لمدة طويلة داخل المطبخ الذي يرتبط بما يستهلكه المواطن من أغذية.

وأمام هذا الوضع، لم يبق أمام السكان المتضررين من “سراق الزيت”، سوى مطالبة المجلس المنتخب للدشيرة الجهادية بالتدخل لرش المبيدات داخل قنوات الواد الحار المرتبطة بالمنازل، خصوصا أن السكان كما قلنا  قد فشلوا في الحد منه، مع العلم أن عددا كبيرا من الصراصير تتخذ من ممرات وقنوات وفتحات تسريب المياه المستعملة داخل كل منزل ملجأً ومخبأً لها.

فهل سيستجيب المجلس الجماعي للدشيرة لهذا الطلب، أم أن السكان المتضررين سيتعايشون مع “سراق الزيت لعدو الكبير” ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى