كواليس الأخبار

تقرير برلماني يكشف فشل برنامج “انطلاقة”

الرباط. الأسبوع

    كشف تقرير برلماني أن البرامج والمشاريع التي تدخل ضمن الاستراتيجيات القطاعية، يطبعها التشتت وضعف التنسيق أو غيابه، مما يؤدي إلى تشتت الجهود والموارد، إذ أن بعض البرامج التي تستهدف الشباب مثل “انطلاقة” لا يشرك فيها القطاع الحكومي المكلف بالشباب، بالرغم من كونه المتدخل الرئيسي والمسؤول عن هذه الفئة.

وأبرز تقرير المجموعة الموضوعاتية لتقييم السياسات العمومية حول الشباب، الاختلالات التي حصلت في برنامج “انطلاقة” الذي أطلقته الحكومة السابقة لدعم الشباب حاملي المشاريع ومواكبتهم، حيث سجلت أن الاستجابة لملفات الطلبات المقدمة لا تراعي نوعية المشاريع واستدامتها، مشيرة إلى أن نسبة الاستجابة والموافقة على الطلبات ذات التمويل المنخفض تحظى بالأهمية والموافقة أكثر بكثير من ملفات المشاريع التي تتطلب تمويلا أعلى نسبيا وإن كانت ذات أثر اقتصادي وستوفر مناصب شغل للشباب على مستوى الجهات، وهو ما يحد من فعالية ونجاعة هذا البرنامج.

وأوضح ذات التقرير، أن ضعف الشباب في المهارات اللغوية وعدم التمكن الجيد منها يؤدي إلى حرمان فئة عريضة من الشباب من الفرص الاقتصادية المتاحة في القطاع الخاص، مثل قطاع ترحيل الخدمات “الأوفشورينغ، اللوجستيك”، كما سجل التقرير أن نسبة كبيرة من الشباب بالجهات يشتكون من توجيه مهني غير صائب، مما يجعل نسبة تنفيذ وفعالية البرامج العمومية الموجهة للشباب ضعيفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى