كواليس جهوية

بولمان | فوضى الترامي على الأراضي السلالية أمام أعين السلطات المحلية

أوطاط الحاج. الأسبوع

    تعرف منطقة أوطاط الحاج إقليم بولمان، تفشي ظاهرة الترامي على الأراضي السلالية من قبل أشخاص نافذين ولوبيات لا علاقة لهم بالجماعة السلالية، مما دفع بالمتضررين إلى الدخول في صراعات وتنافس من أجل الحصول على قطع أرضية خارج مسطرة التوزيع، بعدما قام بعض الغرباء بالاستيلاء على مساحات مهمة أمام أعين السلطات المحلية بقيادة تانديت.

وقام بعض الأشخاص باحتلال أراضي سلالية تابعة لذوي الحقوق وإقامة ضيعات فوقها وتسييج مساحات شاسعة، ووضع حدود بالأحجار لإبعاد ذوي الحقوق، ما أدى إلى نشوب صراعات ونزاعات بين المستغلين والمنتمين للجماعة السلالية، في ظل غياب السلطة وعدم تجاوبها مع مطالب السلاليين.

ويطالب سكان جماعة تانديت بتعيين نواب الأراضي السلالية في أسرع وقت، قصد وضع حد للفوضى والنزاعات والاستغلال العشوائي لأراضي الجموع خارج الضوابط القانونية، حيث عمد بعض الأشخاص إلى الترامي على ملعب لكرة القدم وتحويله إلى ضيعة فلاحية بعدما كان المتنفس الرياضي الوحيد لشباب المنطقة.

وشدد السكان على ضرورة مراجعة اللوائح والتعرضات والتدقيق في أسماء ذوي الحقوق، بعدما تبين أن هناك أشخاصا مسجلين بدون أرقام بطائق وطنية، وإسقاط الأسماء الغير منتمية إلى الجماعة السلالية والتعامل بحزم مع الشكايات والطعون المقدمة من قبل ذوي الحقوق.

ويهدد سكان قيادة تانديت باللجوء إلى عامل الإقليم، لكشف فوضى الاستيلاء على الأراضي السلالية، والعمل على تنظيم الحدود بين الدواوير وتعيين النواب والتقسيم القانوني للأراضي تحت إشراف السلطات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى