كواليس الأخبار

فيدرالية الناشرين تعزز صفوفها بفرع جديد

الرباط. الأسبوع

    أكد نور الدين مفتاح، رئيس الفيدرالية المغربية لناشري الصحف، أن منطقة بني ملال خنيفرة تزخر بإمكانيات هائلة، لكنها ستبقى منقوصة بدون إعلام قوي، مسجلا – بكل أسف – أن أعطاب الإعلام الجهوي عبر ربوع المملكة هي نفسها في هذه الجهة من حيث شح الموارد التي تقود إلى الهشاشة، سواء على مستوى النموذج الاقتصادي أو على مستوى الأداء المهني والالتزام الأخلاقي.

وعززت الفيدرالية حضورها بتأسيس فرع جديد بجهة بني ملال خنيفرة برئاسة محمد المخطاري، وكل من نعيمة خلفاوي، المصطفى أبو الخير، ومحمد الحطابي كنواب للرئيس.

وسجل المجتمعون بفخر المجهودات التي يقوم بها ناشرون مستقلون يوجدون دائما في الصفوف الأمامية على الواجهة الإخبارية والرقابية ورمزهم في الجهة، الراحل محمد الحجام، عضو المكتب التنفيذي للفيدرالية ومثال الالتزام والتواضع قيد حياته التي كانت زاخرة بالقيم النبيلة.

ودعا ناشرو الصحف، وهم يكرمون الراحل محمد الحجام، إلى استلهام دروس حياته من طرف زملائه من مكونات المجلس الوطني للصحافة، حيث يواصلون بناء هذه المؤسسة الفتية بشكل ديمقراطي وقانوني، داعين إلى تشكيل لجنة بشكل عاجل للإشراف على انتخابات المجلس الوطني للصحافة الذي ستنتهي ولايته القانونية مع نهاية شهر شتنبر المقبل، مشيرين إلى أن أعضاء الفيدرالية لن يكونوا معنيين بأي تمديد أو تأجيل غير مبرر أو تعديل في أي قانون يتنافى مع الأساس الديمقراطي للتنظيم الذاتي المنصوص عليه في الفصل 28 من الدستور.

وحسب بيان الفيدرالية المغربية لناشري الصحف، فإن مطالبها المشروعة تكمن في تحسين المناخ الاقتصادي للمقاولة الصحافية، وتحسين الأوضاع المادية للموارد البشرية، مع الحرص على القيم النبيلة التي تقوم عليها المهنة والتي أساسها احترام القانون.

وفي الأخير، دعت الفيدرالية إلى توحيد الصفوف ونبذ التشرذم وخلق جبهة مسلحة بالإرادة الصادقة والحس الديمقراطي، والتوافق من أجل اجتياز هذه المرحلة الانتقالية الصعبة بشكل يعيد الثقة في وسائل الإعلام ويعزز مصداقية التنظيمات المهنية، وعلى هذه الأسس تبقى أيادينا ممدودة، يقول البيان.

وينتظر أن تنتقل الفيدرالية إلى جهة الداخلة وادي الذهب، لعقد أول دورة للمجلس الفيدرالي، وتنظيم ندوة هامة حول المغرب والعمق الإفريقي.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى