عين على الشرق

الأحرار يتجه للتخلي عن رئيس جماعة وجدة

الأسبوع. زوجال بلقاسم

    أفاد مصدر من داخل حزب التجمع الوطني للأحرار، أن قيادة الحزب لم تعد راضية على أداء رئيس جماعة وجدة، محمد العزاوي، وتتجه إلى الاستغناء عنه.

ويأتي هذا القرار، حسب المصدر ذاته، بعد اجتماع عدد من أعضاء الحزب وأعضاء بمجلس وجدة مؤخراً في غياب العزاوي، وهو ما أثار حفيظة منسق حزب “الحمامة” بالجهة الشرقية محمد أوجار، وعبر عن غضبه لأحد مقربيه من طريقة العمل التي ينهجها العزاوي، والتي خلقت الكثير من الصدامات بينه وبين أعضاء حزبه، وحتى مع باقي الفرقاء في التسيير، كان آخرها الدخول في توتر حاد مع الفريق الاستقلالي بعد فشل تفعيل عمل لجنة شكلت من أعضاء في المكتب المسير لجماعة وجدة، من أجل النظر في إمكانية تخفيض استهلاك وقود سيارات الجماعة في ظل موجة ارتفاع أسعار المحروقات.

وأكثر ما يقلق قيادة الأحرار، التزاماتها السابقة خلال الحملة الانتخابية، والتي من ضمنها تقديم منتخبين عمليين وينصتون لهموم المواطنين، في حين أن طريقة التدبير بجماعة وجدة تضرب هذا الرهان في الصميم، وحسب نفس المصدر، فإن قيادة الحزب التجمعي منزعجة من ردود الفعل التي تسبب فيها العزاوي وتناقلتها وسائل الإعلام في الفترة الماضية، وهو ما قد يعجل بـ”فك الارتباط بين الرئيس والحزب”، وفق تعبيره.

وفي حالة استمرار الوضع على هذا النحو، يؤكد المصدر ذاته، فإن قيادة الأحرار التي بذلت مجهودات كبيرة في الفترة الأخيرة لضمان الأغلبية للرئيس في الدورة الماضية، لن تسلك نفس المساعي في القادم من الدورات.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى