عين على الشرق

بركان | خلاف بين العامل ووزارة الداخلية

الأسبوع. زوجال بلقاسم

    رفض وزير الداخلية طلب عامل إقليم بركان بتقسيم شركة التنمية المحلية “مرافق بركان” التي يديرها، إلى أربع شركات بدل شركة واحدة كما هي عليه الآن، والتي تشرف على مختلف المرافق الحيوية التي تدبرها الجماعات التابعة للإقليم، وبالخصوص قطاعي جمع النفايات المنزلية، والنقل.

ووفق مصادر مطلعة، فسبب رفض وزارة الداخلية طلب عامل إقليم بركان يرجع إلى حرص الوزارة على احترام مساطر معينة قبل المصادقة على التركيبة الجديدة، وهو ما يعني أن المجالس المعنية مطالبة بإعادة عملية التأسيس وفق إجراءات معينة لتنظر فيها الداخلية من جديد.

وأبرزت المصادر ذاتها، أن العامل أصيب بتذمر بعد قرار الداخلية الأخيرة، إذ ظهر ذلك جليا في المجلس الإداري الأخير للشركة، والذي حضره مدير الشركة دون غيره من مساعديه على غير العادة، حيث طلب منهم عدم الحضور لهذا الاجتماع الذي وجه فيه العامل انتقادات حادة لمدير الشركة رشيد المرابط، ترقى إلى مستوى “الاتهامات المبطنة”، مضيفة أن عامل إقليم بركان الذي طلب من مجالس الإقليم المؤسسة للشركة، والتي يرأس مجلسها الإداري بموجب امتلاك سهم وحيد، كان يتوخى من هذه الخطوة سحب البساط من تحت أقدام مدير الشركة، الذي توترت علاقته مع العامل، وبرزت في الفترة الأخيرة الكثير من الصدامات بين الطرفين بسبب اختلاف وجهات النظر حول سير عمل الشركة.

واستغرب عدد من المتتبعين للشأن المحلي ببركان، المرور إلى السرعة القصوى لتقسيم الشركة الحالية، وتأسيس أربع شركات للتنمية المحلية دفعة واحدة بدل شركة واحدة كتجربة أولية، خاصة وأن بعض القطاعات التي ستدبر في شركات مستقلة ستعرف مشاكل مالية مع هذا التقسيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى