كواليس الأخبار

الاتحاد النسائي يطالب بافتحاص ملفات شركات المناولة

الرباط. الأسبوع

    استنكر الاتحاد التقدمي النسائي الاستغلال البشع من طرف شركات المناولة للعاملات، وعدم احترامها مقتضيات مدونة الشغل، انطلاقا من عدم التصريح أو التصريح الناقص لدى صندوق الضمان الاجتماعي، و عدم احترام الحد الأدنى للأجور “السميك” وحرمانهن من التعويضات عن ساعات العمل الإضافية ومن العطل السنوية.

وعبر الاتحاد عن احتجاجه لغياب ظروف العمل اللائق والحماية القانونية والاجتماعية للعاملات، لما يتعرضن له من التحرش الجنسي وكل أشكال العنف في أماكن العمل، والاستغلال وغيرها من أشكال الانتهاكات المرفوضة أخلاقيا واجتماعيا، وحرمان العاملات من عطلة الأمومة ومن ساعات الرضاعة.

ويطالب الاتحاد التقدمي لنساء المغرب بالتدخل العاجل لكل الجهات المسؤولة لرفع الحيف وانصاف هاته الفئة التي تعد من أكثر فئات الطبقة العاملة هشاشة، و بتدخل وزارة الشغل والإدماج المهني باعتبارها الوزارة الوصية على القطاع لوضع حد لعدم احترام مدونة الشغل، ومراقبة تطبيق دفاتر التحملات، وتشكيل لجن لفحص ملفات هذه الشركات التي لا يتوفر معظمها حتى على المقرات.

وسجل الاتحاد التقدمي لنساء المغرب التجاوب الكبير مع الحملة الاحتجاجية الترافعية ضد شركات المناولة، معبرا عن اعتزازه بالانخراط الواسع للمناضلات والمناضلين والتجاوب الكبير مع الحملة الاحتجاجية والترافعية ضد شركات المناولة.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى