كواليس جهوية

أطر نقابية تفضح “اختلالات” مصلحة الأدوية بإنزكان

إنزكان. الأسبوع

    كشف مجموعة من الأطر الصحية عن وجود اختلالات في عملية اقتناء وتدبير الأدوية والمستلزمات الطبية والمخبرية، وكذا المعدات البيوطبية بالمستشفى الإقليمي بإنزكان، مطالبين مندوبية الصحة بفتح تحقيق في الموضوع.

ووجهت الأطر المعنية المنتمية للنقابة المستقلة للأطباء، والمكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة، رسالة إلى المندوب الإقليمي للصحة تتحدث عن “هدر المال العام، بعد شراء المستلزمات الطبية والمخبرية والكواشف المخبرية، والمعدات البيوطبية بأثمنة باهظة”.

كما أبرزت الرسالة عدم احترام القانون والظهير المتعلق بالصفقات العمومية المنشور في الجريدة الرسمية، وعدم احترام النظام الداخلي للمستشفيات بخصوص عملية اقتناء وتدبير المواد الصيدلانية، و”ظهور طابع خاص بالصيدلية مغاير للطابع الأصلي الذي اختفى في ظروف غامضة”، مضيفة أنه “لم يتم إنجاز أي صفقة بخصوص الأدوية والمستلزمات الطبية بناء على حاجيات كل مصلحة، والاقتصار فقط على سندات الطلب، وإلغاء الصفقات السابقة”.

وأشارت الرسالة إلى “عدم توفير ظروف التخزين لكميات مهمة من الكواشف المخبرية التي تم تسليمها إلى الصيدلية الاستشفائية دون سابق إنذار، مما عرض الكثير من الكواشف التي تم اقتناءها عن طريق صفقة باهظة، للتلف، وعدم توفير المستلزمات الضرورية لوحدة التعقيم، مما يعرض المرضى لخطر التعفنات والأمراض المعدية، وأيضا غياب ظروف التخزين السليمة بالصيدلية لحماية الأدوية من الحرارة والأشعة والرطوبة والحشرات وتسربات مياه الأمطار، حيث تم تخزين بعض المستلزمات وسوائل التعقيم في ظروف غير سليمة دون أدنى مراقبة صيدلانية”، حسب الرسالة.

وتعتزم مندوبية الصحة بإنزكان فتح تحقيق بعد توصلها بهذه الرسالة، للنظر في الاتهامات التي تتحدث عن وجود اختلالات داخل المستشفى الإقليمي، وذلك بعد الاستماع لجميع الأطراف بمن فيهم إدارة المستشفى.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى