الرباط يا حسرة

موظفو جماعة الرباط يطالبون بصرف تعويضاتهم قبل العيد

الرباط. الأسبوع

    نظم المكتب الإقليمي لموظفي وموظفات جماعة الرباط وقفة احتجاجية اليوم الثلاثاء أمام مقر مجلس جماعة الرباط، احتجاجا على التماطل الذي يعرفه ملف صرف تعويضات الموظفين المعنيين بالأشغال الشاقة والملوثة برسم سنة 2022.

واعتبر المكتب أن السبب يرجع للمزايدات وسياسة شد الحبل وتبرير ما لا يمكن تبريره، وآخرها رسالة رئيسة مجلس جماعة الرباط عدد 22/19 بتاريخ 22 يونيو 2022 الموجهة إلى رؤساء المقاطعات بخصوص صرف هذه التعويضات، والتي تعيد وضع شروطا وتدابير مخالفة لمرسوم رقم 2.86.349 وقرار السيد وزير الداخلية 07.1732 من شأنها عرقلة عملية صرف هذه المستحقات المجمدة لسنتين (2020 و2021).

واستنكر المكتب النقابي تجاهل المطلب لإيجاد حل نهائي لمعالجة وضعية استفادة الموظفين والموظفات، من التعويض عن الأشغال الشاقة والملوثة باستخلاصها شهريا ضمن أجرتهم الشهرية، وذلك أسوة بباقي الجماعات على امتداد التراب الوطني، وتجاوز المقاربة الإحسانية في صرف هاته المستحقات والتي تجعل الموظفين في انتظارية قاتلة إلى حدود مناسبة عيد الأضحى وتسليمهم 5 أشهر فقط من التعويض، ضدا على حقوقهم ومكتسباتهم.

وأكد المكتب النقابي استعداده لخوض كافة الأشكال النضالية المشروعة التي سيعلن عنها لاحقا من أجل الدفاع عن كرامة وحقوق موظفي الجماعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى