كواليس الأخبار

هل عاقبت وزارة الداخلية المندوب الكثيري ؟

التعامل مع "أمنيستي"

الرباط. الأسبوع

    وجد المندوب السامي لقدماء المحاربين وأعضاء جيش التحرير، نفسه في ورطة معقدة بعدما قررت وزارة الداخلية مقاطعة الأنشطة التي تنظمها المندوبية، حيث قاطع والي جهة الدار البيضاء سطات نشاطا ترأسه مصطفى الكثيري خلال الأسبوع الماضي، بمناسبة ذكرى استشهاد المقاوم محمد الزرقطوني، وتخليدا للذكرى 68 لليوم الوطني للمقاومة.

وكانت وزارة الداخلية حاضرة في جميع الأنشطة المتعلقة بمندوبية المقاومين وأعضاء جيش التحرير، من خلال حضور الولاة والعمال والكتاب العامين، إلا أن نشاط المندوبية في العاصمة الاقتصادية عرف غياب رجال السلطة.

ويرجع سبب غضب رجال وزارة الداخلية على المندوب السامي، إلى إشراكه مؤسسة “أمنيستي” في نشاط برواق المندوبية بالمعرض الدولي للكتاب بالرباط، للحديث عن حقوق الإنسان بالمغرب.

تتمة المقال بعد الإعلان

وبالتالي، فإن المندوب السامي الكثيري، وقع في مشكلة كبيرة مع وزارة الداخلية ورجالها، بعدما خرج عن السياق الرسمي وفتح أبواب المندوبية لهذه المنظمة الدولية، بالرغم من وجود دعوى قضائية ضدها لدى القضاء الفرنسي.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى