كواليس الأخبار

نقابة المؤسسة المحمدية تطالب بتدخل وزير العدل

الرباط. الأسبوع

    دعا المكتب الوطني للنقابة الوطنية لمستخدمي المؤسسة المحمدية للأعمال الاجتماعية لقضاة وموظفي العدل، وزير العدل عبد اللطيف وهبي، إلى التدخل لوقف التهجير القسري الذي يتعرض له بعض المستخدمين من طرف مديري تلك المركبات، عبر الضغط عليهم لوضع طلبات انتقال للمحاكم بدون سند قانوني.

وطالب المكتب النقابي لذات المؤسسة، بإشراك ممثلي النقابة في الحوار الاجتماعي والتعجيل بإخراج تعديلات النظام الأساسي الخاص بالمستخدمين بعد المصادقة عليها من طرف مجلس التوجيه والمراقبة.

وانتقد المكتب التسيير العشوائي للمركبات التابعة للمؤسسة الاجتماعية، والوضعية الكارثية التي أصبحت عليها مركبات كل من تيط مليل، سطات ومركب الرباط، وتجميد خدماته لمدة فاقت ثلاث سنوات وحرمان بعض المستخدمين من تعويضاتهم المستحقة والمكتسبة منذ مدة، منددا بالتأخير غير المبرر من طرف مصلحة تدبير الموارد البشرية في إخراج قرارات الترقية الخاصة بالمستخدمين منذ سنة 2019، محذرا الإدارة العامة للمؤسسة من مغبة استمرارها في النهج الحالي من خلال الاستخفاف بالأدوار النقابية والتماطل في مأسسة الحوار الاجتماعي بشكل جدي ومنتج للحلول.

كما دعا المكتب الوطني للنقابة الوطنية لمستخدمي المؤسسة المحمدية للأعمال الاجتماعية لقضاة وموظفي العدل، كل المناضلات والمناضلين، إلى توحيد الجهود ورص الصفوف والاستعداد للمحطات النضالية التي سوف تعلن عنها النقابة الوطنية لمستخدمي المؤسسة في حالة عدم التفاعل مع “مطالبها العادلة والمشروعة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى