منوعات

منوعات | للمرة الثانية.. فنان جزائري يسرق أغنية نعمان لحلو للترويج للسياحة ببلده

    تعرضت أغنية “يا شفشاون يا نوارة” للموسيقار نعمان لحلو، للسرقة من طرف المغني الجزائري محمد لامين، الذي استبدل عنوانها بـ”يا دزاير يا نوارة” للترويج لاحتضان بلادهم لألعاب البحر الأبيض المتوسط التي ستنظم بمدينة وهران، حيث تطاول لامين على لحن الأغنية وأيضا بعض الكلمات، وهو الأمر الذي أثار استياء فئة عريضة من المغاربة، إذ طالبوا الجهات المسؤولة عن القطاع الفني، بوضع حد لمثل هذه التصرفات والسرقة التي تتعرض لها الإنتاجات الفنية المغربية على يد الجزائريين.

من جهته، علق نعمان لحلو على السرقة الفنية التي طالت أغنيته، قائلا أنه فوجئ كباقي المغاربة بعرض “يا دزاير يا نوارة” على التلفزيون الجزائري، وأوضح في تصريح لأحد المواقع، أنه أخبر وزير الثقافة مهدي بنسعيد بالتصرف الذي قام به المغني الجزائري في حق أغنية “يا شفشاون يا نوارة”، كما أنه راسل مكتب حقوق المؤلفين بباريس للنظر في السرقة التي طالت أغنيته.

وكشف لحلو أن سرقة الأغنية كانت قبل 10 سنوات، حيث تواصل معه المغني الجزائري لامين حينها لطلب الاعتذار منه، مبررا تصرفه بكونه أعجب بالعمل، مضيفا: “فوجئت بعرض الأغنية على التلفزيون الجزائري واعتمادها للترويج لألعاب البحر الأبيض المتوسط دون استشارتي أو أخذ موافقتي في الموضوع”.

تعليق واحد

  1. Leurs pays déjà c’est un copié collé c’est des bras cassé ils ne font jamais d’efforts ils comptent toujours sur les autres part contre le bla bla et le vide total sont forts et au même temps seront les causes de leurs faillites

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى