عين على الشرق

مخطط التنمية بجرسيف يتحول إلى حبر على ورق

الأسبوع. زوجال بلقاسم

 

    تشتكي ساكنة جرسيف من عدم تعبيد الطرقات الرئيسية لمدينتها وإصلاحها حتى أصبحت تشكل خطرا حقيقيا يهدد سلامة المارة، وقد أعلنت السلطات المحلية في وقت سابق، عن إصلاح هذه الطرقات وتعبيدها في إطار مخطط للتنمية يشمل عدة مشاريع، وذلك من أجل النهوض ببوابة الشرق.

وفي هذا الصدد، اعتبرت فعاليات مدنية بالمدينة، أن انتشار حفر عشوائية بهذا الشكل يهدد سلامة المواطنين الذين يسلكون تلك الشوارع، ولا سيما أصحاب السيارات، وقد تكون هذه الحفر سببا مباشرا في وقوع حوادث سير خطيرة، بالإضافة إلى الأضرار التي تتعرض لها هياكل المركبات.

تتمة المقال بعد الإعلان

وتساءل بعض الجرسيفيين عن أسباب توقف مشاريع تعبيد وصيانة الشوارع والأزقة أمام غياب الجهات المسؤولة عن مراقبة وتتبع الأشغال من البداية حتى النهاية، حيث نجد بعض الشركات تعمد إلى ترك الحفر بالشارع العام بعد إتمام الورش، خاصة وكالة الماء وتطهير السائل، التي كانت سببا في تدمير العديد من الطرق والشوارع بالمدينة، وفق تعبيرهم.

وطالبوا السلطات المعنية بمعالجة مشاكل البنية التحية، وتحديدا مشكل الحفر وإصلاح الشوارع والأزقة، نظرا للوضع المزري لجل الشوارع والطرق الرئيسية، بغض النظر عن التجزئات السكنية وما تعرفه من مشاكل كثيرة على مستوى البنية التحتية.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى