كواليس جهوية

اختلالات إدارية في شركة المحطة الحرارية بأسفي

أسفي. الأسبوع

    قررت شركة المحطة الحرارية بأسفي، إعفاء مدير الموارد البشرية من منصبه، بعدما قامت في الأشهر الماضية بإعفاء المدير العام للشركة المتخصصة في إنتاج الطاقة.

وحسب مصادر مطلعة، فإن إنهاء مهام مدير الموارد البشرية يأتي بسبب اختلالات في تسيير المنشأة والقيام بتجاوزات كشفتها عمليات البحث التي أجراها المجلس الإداري للشركة.

وأوضحت ذات المصادر، أن مدير الموارد البشرية ارتكب عدة اختلالات أدت إلى إعفائه من منصبه، من بينها عدم احترام قانون الشغل، وربط علاقات مع بعض شركات المناولة، وحدوث توظيفات مشبوهة، لذلك، قررت الشركة تعيين مدير جديد على رأس قسم الموارد البشرية يتوفر على خبرة في الميدان وسبق أن تقلد مسؤوليات سابقة، وذلك من أجل معالجة الاختلالات والمشاكل التي تعرفها المحطة الحرارية.

تتمة المقال بعد الإعلان

كما قام المجلس الإداري لشركة أسفي للطاقة، أن طرد المدير العام الذي لم تمر سوى سنة واحدة على تعيينه، حيث تم اتخاذ هذا القرار بسبب حدوث مجموعة من الفضائح في المؤسسة.

وسبق للتكتل الحقوقي والنقابي بمدينة أسفي، أن طالب بإقالة مدير الموارد البشرية من منصبه، لكونه يعتبر المسؤول عن عدد كبير من الفضائح التي صاحبت تدبير المدير السابق، معتبرا أن استمراره يعتبر تكريسا لنفس النهج في تدبير المؤسسة، بسبب علاقته المتوترة مع النقابيين وبقية الشركاء.

وعرفت المحطة الحرارية بأسفي اختلالات في تدبير مخزون الفحم الحجري (الشاربون)، بسبب سوء تدبير الإدارة السابقة، حيث تم استنزاف كميات الفحم الحجري الضرورية لتشغيل المحطة الحرارية، الشيء الذي كاد أن يهدد الإنتاج الكهربائي بالبلاد.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى