عين على الشمال

إصلاح طريق ملوسة دون تعبيدها يتسبب في المعاناة لساكنة الفحص أنجرة

بعد مرور عامين..

الأسبوع. زهير البوحاطي

    لم تكتمل فرحة ساكنة مدشر “الرمان” بجماعة ملوسة التابعة لعمالة الفحص أنجرة، رغم الإصلاحات التي شملت المقطع الطرقي الذي يربط بين الجماعة الترابية ملوسة والجماعة الترابية الخميس أنجرة مرورا بمدشري “الرمان” و”الزميج”.

وقد شرع في إصلاح هذه الطريق منذ أكثر من سنتين، لكنها لم تكتمل بعد، بسبب التلاعب في هذه الصفقة، حسب العديد من المواطنين، حيث تم تفريش أرضية هذه الطريق بالحصى دون تعبيدها، مما يسبب معاناة لسائقي السيارات بسبب تصاعد الغبار، فبعد مدة وجيزة سيرا في الطريق حتى تتحول السيارة إلى اللون الأبيض من كثرة الغبار الذي لم تسلم منه الساكنة، خصوصا المجاورين للطريق، وكذلك الأطفال، سواء الذين يذهبون للمدارس أو الذين يلعبون على جنبات الطريق كما هو ظاهر في الصورة، التي تعبر عن معاناتهم الحقيقية مع الوضع الحالي، تلاميذ صغار ذاهبون للمدرسة في جو كله ملوث بسبب تصاعد الغبار الذي يشكل خطرا على صحتهم ويصيبهم بالحساسية وغيرها من الأمراض التنفسية والجلدية.

وهذه من بين المشاريع المبعثرة والغير مكتملة والمغشوشة التي تعرفها العديد من الجماعات القروية التابعة لعمالة الفحص أنجرة التابعة لطنجة، وذلك بسبب غياب الرقابة من طرف السلطة المختصة، حيث تخرج ساكنة هذه المناطق في كل مرة للاحتجاج على مثل هذه المشاريع “الكرطونية”، حسب وصفهم لها.

تتمة المقال بعد الإعلان

وتناشد ساكنة المنطقة كلا من عامل إقليم الفحص أنجرة ووالي الجهة، من أجل التدخل العاجل لرفع الضرر وفتح تحقيق في مثل هذه الإنجازات التي لا ترقى إلى المستوى المطلوب.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى