كواليس الأخبار

يوليوز.. شهر المواجهة بين الأسر والمدارس الخاصة

الرباط. الأسبوع

    يتواصل الجدل والصراع بين أسر التلاميذ وأرباب المؤسسات الخاصة، بسبب مطالبتها بواجبات شهر يوليوز.

وتتمسك المدارس الخاصة بالحصول على ثمن شهر يوليوز ما دامت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي قررت تمديد الدارسة إلى غاية نهاية الشهر.

وقد اعتبر وزير التربية الوطنية شكيب بنموسى، مؤخرا، أنه لا معنى أن تؤدي الأسر ثمن شهر يوليوز بعدما أدت واجبات شهر شتنبر قبل بداية السنة الدراسية، مشيرا إلى أن الدراسة انطلقت في بداية شهر أكتوبر وستستمر إلى شهر يوليوز، لكن البرنامج الدراسي لم يحدث عليه أي تغيير.

ويرجع سبب هذا المشكل القائم بين المدارس الخاصة والأسر، إلى مذكرة لوزارة التربية الوطنية حددت نهاية الموسم الدراسي في شهر يوليوز، رغم أن الدراسة سوف تتوقف في اليوم الثاني من نفس الشهر، كما أن الامتحانات سوف تنتهي قبل هذا التاريخ، وبالتالي، لن يكون هناك أي شغل في المدارس الخصوصية.

وقررت بعض المؤسسات التعليمية الخاصة عدم استخلاص رسوم شهر يوليوز، مراعاة لظروف الأسر، بينما تصر غالبية المؤسسات على الحصول على واجبات شهر يوليوز رغم أنها لن تقدم أي خدمات تعليمية للتلاميذ خلاله.

ويحمل أولياء التلاميذ المسؤولية إلى الوزارة الوصية بسبب القرارات التي اتخذتها خلال بداية الموسم الدراسي، والتي خلقت ارتباكا لدى الأسر، بعدما أعلنت بداية الموسم في شهر شتنبر ثم قامت بتأجيل الدخول المدرسي إلى شهر أكتوبر، ثم تمديد الدراسة إلى شهر يوليوز.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى