كواليس الأخبار

المعارضة تكثف هجومها على الحكومة

الرباط. الأسبوع

    منذ عدة أشهر، لم يلتزم رئيس الحكومة عزيز أخنوش بالموعد الشهري لجلسة المساءلة التي تتعلق بالسياسة العمومية والحصيلة المنجزة من قبل الحكومة، في مختلف القطاعات، والإجابة عن القضايا الراهنة.

وخلق غياب رئيس الحكومة عن جلسة الشهر الماضي جدلا واسعا داخل البرلمان، وخاصة في صفوف المعارضة، التي اعتبرت غيابه غير مبرر ويهدف إلى الهروب من الأسئلة المحرجة للحكومة، والمشاكل العالقة.

واعتبرت فرق المعارضة أن رئيس الحكومة يختبئ وراء الأغلبية الحكومية، التي تغطي على غيابه في مجلس النواب من خلال الدخول في جدال ونقاش حول قضايا ثانوية والهروب من القضايا الجوهرية الأساسية.

تتمة المقال بعد الإعلان

وتنص المحكمة الدستورية على ضرورة حضور رئيس الحكومة وتقديم أجوبة عن الأسئلة المتعلقة بالسياسة العامة في جلسة واحدة أمام مجلسي النواب والمستشارين، حيث ينص القانون على أن تكون الأسئلة متعلقة بالسياسة العامة.

ويؤكد الفصل 100 من الدستور على ضرورة حضور رئيس الحكومة مرة في الشهر للبرلمان، للإجابة عن أسئلة النواب بشكل منتظم، إلا أن رئيس الحكومة لا يولي اهتماما للمؤسسة التشريعية التي قادت حزبه لرئاسة الأغلبية.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى