كواليس جهوية

نقابيون من تزنيت يشتكون للوزير ضد المدير

تزنيت. الأسبوع

    تقدم نقابيون من الفرع الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بتزنيت، بشكاية احتجاجية ضد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية، بسبب ما سموه “التجاوزات والقرارات اللاقانونية والمخلة بقواعد التدبير الإداري التي تصدر منه”.

وانتقد المكتب الإقليمي للنقابة المدير الإقليمي، بسبب “وقوفه وراء مجموعة من الاختلالات في التدبير الإداري بالمديرية الإقليمية بتزنيت، وافتعال المشاكل واستغلال السلطة والنفوذ لاتخاذ مجموعة من القرارات غير القانونية”، وأضاف أن “المدير الإقليمي يقوم باستغلال السلطة والنفوذ من أجل اتخاذ قرار غير قانوني يتسم بالشطط، في ملف المساعد التقني المدعو الشافعي أحمد، الذي قام بتنقيله من مؤسسة الوفاء التي عمل بها أزيد من 15 سنة، لمدرسة المستقبل والتي تتوفر أصلا على مساعد تقني”.

وأوضح الفرع الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بتزنيت، أن “المدير الإقليمي قام أيضا باعتماد سياسة الإقصاء الممنهج ضد عدد من الطاقات، خلال عمليات التباري على عدد من المهام، في خرق سافر لكل المذكرات المنظمة لهاته الاستحقاقات، فضلا عن ممارسته للشطط في استعمال السلطة الإدارية تجاه أطر التوجيه التربوي، والخصم من النقطة الإدارية لمستشاري التوجيه الخاصة بالترقية بالاختيار، مما يحرمهم من الترقي لسنوات”، معتبرا أن “هذا التنقيل هو قرار تعسفي وشطط إداري يدخل في إطار التضييق على العمل النقابي”، مشيرا إلى أن المسؤول يتعامل باحتقار كبير مع الشأن النقابي ويمارس سياسة التضييق على منخرطي النقابة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى