عين على الشمال

سلطات المضيق تقوم بتحرير الملك العمومي المغتصب استعدادا لفصل الصيف

الأسبوع. زهير البوحاطي

    قامت السلطات المحلية بمدينة المضيق العاصمة الصيفية للملك، بحر الأسبوع الماضي، بحملة موسعة من أجل تحرير الملك العمومي المترامى عليه من طرف أصحاب المطاعم والمقاهي وبائعي الأكلات الخفيفة والمواد الغذائية.. هؤلاء الذين يتركون محلاتهم ويحتلون الشوارع والأزقة بواسطة البضائع أو الكراسي والطاولات دون سند قانوني أو ترخيص من طرف المصالح المختصة، وهذه الظاهرة هي التي كانت السبب الرئيسي في فشل قانون تغريم المواطنين الذين يستعملون طريق السيارات عوض الممرات الخاصة بالراجلين، حيث وجدت شرطة السير والجولان صعوبة في تنفيذها بسبب احتلال الأرصفة.

ويقول العديد من المواطنين، أنه يجب تخصيص قانون يفرض الغرامة على المحتلين من أصحاب الدكاكين والسيارات الذين يحتلون الأرصفة بأكملها دون أي تدخل من طرف الجهات المعنية لضمان حق المواطنين الذين يجدون أنفسهم مرغمين على استعمال طريق السيارات معرضين حياتهم وحياة أطفالهم للخطر.

وعلق بعض المواطنين على المبادرة التي قامت بها السلطات المحلية بمدينة المضيق بتحرير الملك العمومي وهدم بعض الأسوار التي استعملت كحواجز لمنع المواطنين من المرور بالأرصفة، بأنها مبادرة موسمية لا غير، حيث يسمح بهذه الظاهرة طول العام وتحارب خلال فصل الصيف فقط، كما أن مدينتي الفنيدق ومارتيل التابعة لنفس العمالة، لم تشهد هذه المبادرة السلطوية التي قامت بها بالمضيق خلال الأسبوع الماضي، مما يطرح التساؤل حول تطبيق القانون بمدينة وإقصاء أخرى رغم أن الفنيدق ومارتيل مثلهما مثل المضيق؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى