كواليس جهوية

اتهام مجلس الجديدة بخدمة لوبيات العقار

الجديدة. الأسبوع

    رفضت المعارضة في المجلس البلدي لمدينة الجديدة، تصاميم التهيئة التي جاءت بها الوكالة الحضرية رفقة مكتب الدراسات، والتي لم تراع مصلحة الساكنة، وفق تعبيرها، حيث تم وضع أمور سوف تدخل المجلس في نزاعات ومشاكل مع الساكنة، خاصة فيما يتعلق بنزع الملكية.

وقد اعتبرت المعارضة، خلال الدورة الاستثنائية، أن تصميم التهيئة لم ينجز وفق المادة 35 من القانون التنظيمي 14.113، ويسعى لخدمة مصالح لوبي العقار ويحرم المواطنين من مساحات خضراء وحدائق وغيرها، مشيرة إلى أن تصميم التهيئة يتكون من ثلاثة وثائق أساسية: الوثيقة التقديمية، تصميم التهيئة، والضوابط التعميرية، لكن بالرغم من الفترة الزمنية لإعداده، فإنه لم يراع مصلحة الساكنة.

وأوضحت المعارضة أن تصميم التهيئة لم يراع العديد من الاعتبارات التي تضمن إنجاز مسالك طرقية على حساب المواطنين والمستثمرين ونزع الملكية، مما سيخلق مشاكل ونزاعات مع الناس، خاصة وأن المجلس لا يتوفر على ميزانية لتعويض المتضررين من نزع الملكية، مشيرة إلى أن تصميم التهيئة الجديد تم بدون استشارة المنتخبين والمجتمع المدني قبل تقديمه من قبل مكتب الدراسات الذي حصل على الصفقة منذ ثلاث سنوات من قبل الوكالة الحضرية.

وتعتزم المعارضة مراسلة الوازرة الوصية على قطاع التعمير ووزارة الداخلية، من أجل إعادة النظر في تصميم التهيئة الذي لا يتناسب مع مصالح الساكنة ولم يعالج المشاكل التي تعرفها المدينة وتتطلب تصميما ينصف الجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى