كواليس جهوية

مراكش | هل يعلم الوزير بنموسى ما يجري بالثانوية الإعدادية “النخيل” ؟

عزيز الفاطمي. مراكش

    مما لا شك فيه أن شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتكوين والشباب، وفي نفس الوقت هو مهندس النموذج التنموي الجديد، ورجل دولة يحظى بالثقة الملكية، قد لا يعلم بما يجري ويدور داخل أسوار الثانوية الإعدادية “النخيل” التابعة ترابيا لمقاطعة جليز بمراكش، وإن كان الوزير لا يعلم فالقضية فيها ما فيها(…)، ومن باب الإخبار والتذكير، نحيل السيد الوزير على مراسلة جمعية أمهات وآباء وأولياء تلاميذ هذه الثانوية والموجهة إلى المدير الإقليمي لقطاع التربية والتكوين بمراكش، قصد إنقاذ ما يمكن إنقاذه من الميزانية المرصودة لبرنامج “حساب تحدي الألفية-المغرب” الذي يندرج ضمن مشروع المؤسسة والذي يهدف بالأساس إلى جعل هذه الثانوية مؤسسة بمعايير دولية تضاهي المؤسسات النموذجية، مع دمج الأقلية المتعثرة من التلميذات والتلاميذ برؤية طموحة ترتكز على خلق محيط سليم، وتعزيز جاذبية المؤسسة، والجودة والتميز، وتجهيز المؤسسة بأجهزة ذكية من الجيل الجديد، منها الأنترنيت والحواسيب وغيرها، لكن واقع الحال يخبركم السيد الوزير، أن المشروع تجاوز السنة دون قيمة مضافة للمؤسسة بسبب الأشغال المتعثرة التي يطغى عليها الطابع العشوائي وانعدام الخبرة، وأمور أخرى يصعب إثباتها سيرا على المثل المغربي القائل “عيب البحيرة تفتاشها”، فإذا تحدثنا عن مرافق مؤسسة “النخيل”، فهي متهالكة، وفضاءات التربية البدنية خارج الخدمة، إضافة لمشكل ضعف صبيب المياه الصالحة للشرب ومراحيض عشوائية تخدش سمعة المؤسسة، إذ لا تتوفر فيها أدنى الشروط الصحية وتحط من كرامة المتمدرسين وتسبب حرجا كبيرا للفتيات على الخصوص.

للإشارة، فالثانوية الإعدادية “النخيل” تضم 500 تلميذة وتلميذ و27 إطار تربويا و4 أطر إدارية يشتغلون في ظروف غير مناسبة للعطاء والتمدرس، ولا تمت بصلة للتوجيهات الملكية الرامية إلى تحسين جودة التعليم.

على العموم، وباختصار شديد، فإن معظم مكونات المؤسسة وبعض الغيورين، يناشدون الوزير من أجل إيفاد لجنة مركزية للقيام بمعاينة تقنية لما تم إنجازه وما تم إغفاله، وهل احترم دفتر التحملات، مع افتحاص دقيق للميزانية المخصصة لهذا المشروع الطموح الذي يسير سير السلحفاة، مع ضرورة طرح التساؤل التالي: كيف للمدرسة العمومية أن تنجح بعقلية متشبثة بأساليب الزمن البائد؟

تتمة المقال بعد الإعلان

ومجمل القول، فالثانوية الإعدادية “النخيل” تدعوكم لزيارتها يا معالي الوزير.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى