عين على الشمال

تطوان | تمديد عقد شركة النظافة رغم تراجع خدماتها

الأسبوع. زهير البوحاطي

    يعرف قطاع النظافة بتطوان، وخصوصا قطاع الأزهر، تراجعا مخيفا بسبب العشوائية وسوء التدبير الذي يسير به هذا القطاع المفوض من طرف الجماعة الترابية لتطوان، حيث تقوم الشركة المكلفة بتنظيف قطاع الأزهر، بترقيع الحاويات المكسورة وإعادة استعمالها، مما يسبب في انتشار الأزبال، وكذلك عدم غسل هذه الحاويات يتسبب في انتشار الروائح الكريهة، على عكس قطاع سيدي المنظري الذي يقدم خدمات لا بأس بها، مما يظهر بجلاء ضعف الإمكانيات لدى الشركة المفوض تدبير هذا القطاع، سواء تعلق الأمر بقلة الشاحنات أو إعادة استعمال الحاويات المكسورة وغيرها من الوسائل التي تستعمل في هذا المجال.

وفي الوقت الذي كانت تنتظر فيه ساكنة تطوان قيام الجماعة بإعادة النظر في العقد المبرم مع شركة النظافة المفوض لها تدبير القطاع منذ سنة 2012، والذي يعرف تراجعا جد خطير، ومراجعة سياسة الشركة بسبب تراجع الخدمات المقدمة لساكنة تطوان، وعدم توفير الحاويات والآليات بالشروط المعمول بها في هذا المجال، قام المجلس الجماعي لتطوان في الأسبوع الماضي، بالمصادقة وبالإجماع، على مشروع ملحق لتمديد مدة العقد المتعلق بالتدبير المفوض لمرفق النظافة على مستوى قطاع الأزهر، وذلك تمهيدا لتهييئ عقد جديد مع الشركة المفوض لها هذا القطاع والذي سينتهي خلال فصل الصيف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى