كواليس الأخبار

طقوس “مخزنية” في افتتاح سفارة مصر بالرباط

الرباط. الأسبوع

    واصل السفير المصري ياسر مصطفى كمال عثمان، خلق النشاط المطلوب في العلاقات المغربية المصرية، حيث شوهد وهو يرتب شخصيا أدق تفاصيل استقبال وزير الخارجية المصري سامح شكري، ووزير الخارجية ناصر بوريطة في المقر الفاخر والجديد للسفارة المصرية بالرباط، وكان لافتا للانتباه اعتماده على الطقوس المخزنية في لباس بعض المضيفين والمضيفات الذين استقبلوا الوزيرين بالتمر والحليب.

كما لم تخلُ السفارة المصرية من إشارات إلى عمق العلاقات بين ملوك المغرب ورؤساء مصر، حيث حملت جدران السفارة صورا تخلد للقاءات الملك الراحل الحسن الثاني مع الرئيس المصري أنور السادات، وصورا أخرى لها دلالتها عن لقاءات الرئيس حسني مبارك بالملك محمد السادس ووالده الملك الحسن الثاني.

يذكر أن افتتاح السفارة المصرية بالرباط قد طبعته العبارات الودية المستعملة بين كل من وزير الخارجية المصري ووزير الخارجية المغربي، اللذين كان يخاطبان بعضهما بعبارة “الأخ”، علما أن السفير كان قد استبق في وقت سابق هذا اللقاء بالإعلان عن موقف إيجابي من قضية الصحراء المغربية بالتزامن مع زيارة الرئيس الجزائري تبون لمصر(..).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى