عين على الشرق

أساتذة كلية الحقوق بوجدة يطلقون نداء استغاثة

الأسبوع. زوجال بلقاسم

    أطلق أساتذة كلية الحقوق بجامعة محمد الأول بوجدة، نداء استغاثة لوزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، قصد التدخل العاجل من أجل إنقاذ ما وصفوه بـ”الوضع المتفاقم بشكل غير مسبوق، والذي أدى إلى الإخلال بالسير العادي داخل كليتهم”.

وجاءت هذه التطورات على إثر جمع عام مفتوح وطارئ وعاجل، نظمه المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي، ضم أزيد من ستين أستاذة وأستاذا عبروا فيه عن استيائهم وقلقهم الشديد بفعل عرقلة سير عملية اجتياز الامتحانات منذ يوم الأربعاء 2 فبراير 2022.

ووفق رسالة موجهة إلى وزير التعليم العالي، فإن “الوضع الحالي داخل الكلية أصبح مخلا بالسير العادي للعمل الإداري، والبيداغوجي، والأداء الوظيفي داخل المؤسسة، ولم تنفع لحلحلته الحوارات المتتالية، مما يتطلب تدخلا عاجلا للسلطات الوصية، لإعادة الأمور إلى نصابها، كما أشارت الرسالة إلى “الحالة الخطيرة التي آلت إليها الأوضاع بالكلية، ولمختلف المشاكل التي تتخبط فيها منذ عدة سنوات على جميع الأصعدة”.

وبناء على هذه المنطلقات، دعت الرسالة الوزير، إلى زيارة تفقدية عاجلة للكلية قصد الاستماع للأساتذة وهياكلهم التمثيلية (مجلس الكلية، اللجنة العلمية، الشعب، المكتب النقابي المحلي..)، للوقوف على هذه الاختلالات وإيجاد حلول لها، وإعادة الأمور إلى مسارها الطبيعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى