عين على الشرق

احتجاجات ضد ولاية الجهة الشرقية

الأسبوع. زوجال بلقاسم

    نظم عدد من تجار سوق “العونية” وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية جهة الشرق بوجدة، في خطوة تصعيدية ضد والي الجهة، بعد تأخر السلطات المحلية في تنفيذ وعودها لهم، وذلك بعدما استنفذوا مختلف الأشكال الودية لحل مشاكلهم التي يعانون منها، حسب تصريحاتهم.

ووفق ما عبر عنه أحد التجار المعنيين، فإنهم وضعوا أزيد من 20 طلبا لوالي جهة الشرق، معاذ الجامعي، قصد لقائه لحل مشاكلهم، لكن دون جدوى ولم يستجب لطلباتهم، مضيفا: “حنا ثقنا في السلطة، ولكن كل المسؤولين اللي مشينا عندهم كذبوا علينا”، مطالبا السلطات بالوفاء بالتزاماتها التي وقعت عليها في محضر رسمي.

وأدى التجار جميع ما فرض عليهم من التزامات مالية، ولا سيما تلك المتعلقة بالأكرية، بل وقدم لهم رئيس الجهة 200 مليون مساهمة في التشييد، غير أن السلطة أخبرتهم في النهاية أنها لن تشيد هذا السوق، حسب تصريحات ذات المتحدث.

وجدير بالذكر، أنه تم توقيع المحضر بين التجار والسلطات المحلية من أجل تمكين كل مستغلي المحلات التابعة لسوق “العونية” (امباصو الجديد)، من الاستفادة من المحلات الجديدة بعد هدم هذا السوق وإعادة بنائه، وأن هذه الاستفادة تشمل كل المستغلين المتوفرين على قرارات الاستفادة وفي وضعية جبائية سليمة مع الجماعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى